Rabu, 15 April 2009

وصول ثواب قراءة القرآن للميت

بسم الله الرحمن الرحيم . قال الإمام الحافظ شيخ الإسلام علم الأولياء محي الدين أبو زكريا يحي بن شرف النووي الشافعي (ت ٦٧٦ ه ) في شرحه علي صحيح مسلم (١/٩٠) ، الطبعة الثالثة ، ١٣٩٨ ه - ١٩٧٨م ، دار الفكر بيروت لبنان : وأما قراءة القرآن فالمشهور من مذهب الشافعي أنه لا يصل ثوابها إلي الميت ، وقال بعض أصحابه يصل ثوابها إلي الميت . انتهي . قال الشيخ زين الدين بن عبد العزيز المليباري تلميذ العلامة ابن حجر الهيتمي الشافعي في كتابه " فتح المعين بشرح قرة العين " ص ٨٩ ، المطبعة الميمنية : أما القراءة فقد قال النووي في شرح مسلم : المشهور من مذهب الشافعي أنه لا يصل ثوابها إلي الميت ، وقال بعض أصحابنا يصل ثوابها للميت بمجرد قصده بها ولو بعدها ، وعليه الأئمة الثلاثة واختاره كثيرون من أئمتنا واعتمده السبكي وغيره فقال : والذي دل عليه الخبر بالاستنباط أن بعض القرآن إذا قصد به نفع الميت نفعه وبين ذلك . وحمل جمع عدم الوصول الذي قاله النووي علي ما إذا قرأ لا بحضرة الميت ولم ينو القارئ ثواب قراءته له أو نواه ولم يدع ، وقد نص الشافعي والأصحاب علي ندب قراءة ما تيسر عند الميت والدعاء عقبها أي لأنه أرجي للإجابة ولأن الميت تناله بركة القراءة كالحي للحاضر . انتهي . والله أعلم بالصواب .

Tidak ada komentar:

Poskan Komentar